القائمة الرئيسية

الصفحات

المصدر: تعريفه، أوزانه، عمله، شروطه، أحكامه


المصدر: تعريفه، أوزانه، عمله، شروطه، أحكامه

المصدر: تعريفه، أوزانه، عمله، شروطه، أحكامه




كما هو معلوم، الفعل هو ما دل على حدوث شيء والزمن جزء منه، والفعل، يأتي ثلاثيا أو رباعيا أو خماسيا أو سداسيا ولكل منها مصدر خاص.

مصدر الفعل الثلاثي:

مصادر الأفعال الثلاثية سماعية، ليس لها ضوابط قياسية وإنما تعرف بالسماع وانقل عن العرب، ومن الأوزان الغالبة في مصادر الافعال الثلاثية ما يأتي:


وزن (فعالة) في ما دل على حرفه، مثل:
-          زراعة للفعل زرع
-          صناعة للفعل صنع

وزن (فعال) فيما دل على امتناع، مثل:
-          جماح للفعل جمح
-          نفار للفعل نفر

وزن (فعلان) في ما دل على اضطراب، مثل:
-          غليان للفعل غلى
-          دوران للفعل دار

وزن (فعلة) في ما دل على لون، مثل:
-          حمرة للفعل حمر
-          صفرة للفعل صفر

وزن (فعال) أو (فعيل) في ما دل على صوت، مثل:
-          نباح للفعل نبح
-          عواء للفعل عوى
-          صهيل للفعل صهل
-          نهيق للفعل نهق

وزن (فعال) في ما دل على داء، مثل:
-          زكام للفعل زكم
-          سعال للفعل سعل

وإذا لم يدل المصدر على شيء مما سبق فالغالب أن يكون على الأوزان الآتية:

1.       وزن (فعل) إذا كان فعله متعديا، مثل:
-    نصر للفعل نصر
-    سمع للفعل سمع يمع
-    منع للفعل منع يمنع

2.       وزن (فعولة) أو (فعالة) إذا كان فعله على وزن فعل بضم الغين ولا يكون إلا لازما، مثل:
-    صعوبة للفعل صعب
-    سهولة للفعل سهل
-    بلاغة للفعل بلغ
-    فصاحة للفعل فصح

3.       وزن (فعل) بفتح العين للفعل اللازم إذا كان على وزن فعل بالتسكين، مثل:
-    طرب للفعل طرب
-    مرح للفعل مرح

4.       وزن (فعول) للفعل اللازم إذا كان وزن فعل، مثل:
-    قعود للفعل قعد
-    جلوس للفعل جلس


مصادر الفعل الرباعي:


1.       إذا كان الفعل على وزن (أفعل) فمصدره على وزن إفعال، مثل:
-    أكرم إكراما
-    أشرف إشرافا
-    أبقى إبقاء

2.       إذا كا الفعل على وزن (فاعل) فمصدره على وزن فعال أو مفاعلة، مثل:
-    جادل جدالا أو مجادلة

3.       إذا كان الفعل على وزن (فعل) بالتشديد فمصدره على وزن تفعيل، مثل:
-    عرف تعريفا
-    نسق تنسيقا

4.       إذا كان الفعل على وزن (فعلل) وهو غير مضعف فمصدره على وزن فعللة، مثل:
-    زخرف زخرفة
-    زركش زركشة
-    دحرج دحرجة

وإذا كان مضعفا جاز أن يكون مصدره أن يكون على وزن (فعللة) أو (فعلال)، مثل:
-          زلزل زلزلة أو زلزالا
-          وسوس وسوسة أو وسواس

مصدر الفعل الخماسي والسداسي:

1.       إذا كان الفعل الخماسي أو السداسي مبدوء بهمزة وصل جاء مصدره على وزن فعله الماضي مع كسر ثالثة وزيادة ألف قبل آخره، مثل:
-    اندفع اندفاعا
-    انتفع انتفاعا
-    انقضى انقضاء
-    احمر احمرارا
-    استقبل استقبالا
-    استعلى استعلاء

وإذا كان الفعل السداسي الذي على وزن استفعل أجوف معتل العين كان مصدره على مثال:
-          استقامة للفعل استقام
-          استعاذة للفعل استعاذ
-          استعانة للفعل استعان

2.       إذا كان الفعل الخماسي مبدوء بتاء زائدة جاء مصدره على وزن فعله الماضي مع ضم رابعه، مثل:
-    تعلم تعلما
-    تعارف تعارفا
-    تدحرج تدحرجا

وإذا كانت لام الفعل ياء كسر ما قبلها للمناسبة، مثل:
-          تمنى تمنيا
-          تعالى تعاليا
-          تهادى تهاديا.

عمل المصدر:

يعمل المصدر عمل فعله اللازم فيرفع فاعلا، ويعمل عمل فعله المتعدي فيرفع فاعلا وينصب مفعولا به، مثل:
-          صبرا على الشدائد
-          صوم المسلمين رمضان فريضة
-          إن الله يحب اتقان العامل عمله

·         فاعل المصدر ضمير مسستر تقديره أنت لأن المصدر نائب عن فعل الامر اصبر وهو فعل لازم
·         المصدر صوم مضاف إلى فاعله المسلمين، وقد نصب مفعولا به، وهو كلمة رمضان
·         المصدر اتقان مضاف إلى فاعله العامل وقد نصب مفعولا به وهو كلمة عمله والهاء مضاف إليه

شروط عمل المصدر:


يعمل المصدر عمل فعله إذا توفر فيه أحد الشرطين التاليين:

·         أن يكون نائبا عن فعله، سواء أكان نائبا عن فعل الأمر أم نائبا عن الفعل المضارع، مثل:
-          نهوضا إلى العمل، أي انهض
-          تقديرا جهود العاملين، أي قدر
-          سلاما وتحية، أي أسلم و أحيي
-          شكرا لله وحمدا لنعمائه علينا، أي نشكر ونحمد.

·         أن يصلح تقديره بأن والفعل أو ما والفعل، وهو يؤول بأن والفعل إذا أريد المضي والاستقبال، مثل:
-          أعجبتني دراستك قضية الأدب الاجتماعي، أي أن درست
-          تستلزم زيادة الدخل إصلاحنا كل شبر من الأرض، أي أن نصلح

ويؤول بما والفعل إذا أريد الحال، مثل:

1.       أعجبني لقاؤك زميلك الآن، أي ما لقيت زميلك.

من أحكام المصدر الذي يعمل عمل الفعل:

·         يعمل المصدر عمل فعله متى استوفى شرطه، سواء كان مضافا أم محلى بأل أم مجردا من أل والاضافة، مثل:
-          المعلم حسن التربية طلابه
-          من الواجب تشجيع كل مبتكر

·         يكثر أن يضاف المصدر إلى فاعله، ويأتي بعده المفعول به منصوبا، وقد يضاف المصدر إلى مفعوله والفاعل ضمير مستتر، مثل:
-          إكرام الجار واجب

ويقل أن يأتي المصدر مضافا إلى مفعوله والفاعل اسم ظاهر مرفوع مثل:
-          سرني انجاز المشروع القائمون به

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات