القائمة الرئيسية

الصفحات

أساليب لغوية أسلوب الإغراء والتحذير


أساليب لغوية
أسلوب الإغراء والتحذير

أساليب لغوية  أسلوب الإغراء والتحذير


ما هو الإغراء؟

الإغراء هو حث المخاطب على أمر محمود ليفعله.

ما هو التحذير؟

التحذير هو تنبيه المخاطب إلى أمر مذموم ليتجنبه.

تقول في الإغراء:

- التضحية (بالنصب) في سبيل الوطن.
- التعاون (بالنصب) على البر والتقوى.


وتقول في التحذير:

- إياك و التهاون في أداء الواجب
- إياك و الاعتداء على المرافق العمومية

ويسمى الأمر المحمود الذي يحث المخاطب على فعله (مغرى به)، كما يسمى الأمر المذموم الذي ينبه إليه لاجتنابه (محذرا منه).


صور الإغراء القياسية

يأتي الإغراء على صور قياسية ثلاث:

1: أن يذكر المغرى به مفردا غير مكرر، مثل:
- البر بالوالدين

2: أن يذكر المغرى به مكررا، مثل:
- البر البر بالوالدين

3: أن يذكر المغرى به معطوفا عليه، مثل:
- البر بالوالدين وطاعتهما

وحكم إعراب المغرى به أنه منصوب دائما بفعل محذوف، فإذا كان المغرى به مفردا جاز أن يحذف الفعل أو يذكر، مثل:

- البر بالوالدين، الزم البر بالوالدين.

وإذا كان المغرى به مكررا أو معطوفا وجب حذف الفعل كما في المثالين (2) و (3) .

البر منصوب على الإراء، مفعول به لفعل محذوف وجوبا تقديره: الزم، والبر الثانية توكيد لفطي للأولى، منصوب بالفتحة، وبالوالدين جار ومجرور.

صور التحذير القياسية

يأتي التحذير على أربع صور قياسية، وهي:

1: أن يذكر المحذر منه مفردا، مثل:
- الغدر، فإنه خلق مذموم.

2: أن يذكر المحذر منه مكررا، مثل:
- الغدر الغدر، فإنه خلق مذموم.

3: أن يذكر المحذر منه معطوفا عليه، مثل:
- الغدر والخيانة.

4: أن يذكر المحذر منه تاليا للفطة (إيا) دون عطف أو معطوفا بالواو، أو مجرورا بمن، أو مصدرا مؤولا، مثل:
- إياك التسرع
- إياك والتسرع
- إياك من التسرع
- إياك أن تتسرع.
وقد تتكرر لفطة إيا في الصور السابقة على سبيل التأكيد. (الغدر منصوب على التحذير، مفعول به لفعل محذوف وجوبا تقديره -احذر-  والواو، حرف عطف، والخيانة معطوف على لفظة الغدر منصوب بالفتحة. إياك منصوب على التحذير مفعول بع لفعل محذوف وجوبا تقديره –احذر- والكاف حرف خطاب، والتسرع مفعول به ثان للفعل احذر منصوب بالفتحة. إياك تعرب كما سبق، والواو حرف عطف، والتسرع مفعول به لفعل محذوف وجوبا تقديره احذر، والعطف من قبيل عطف الجمل).

وحكم إعراب المحذر منه أنه منصوب دائما بفعل محذوف، فإن كان المحذر منه مفردا نصب بفعل محذوف جوازا، تقول: الغدر – احذر الغدر.

وإذا كان المحذر منه مكررا أو معذوفا أو تاليا للفطة (إيا) نصب بفعل محذوف وجوبا. وتتصرف كاف الخطاب مع لفطة (إيا) بحسب المخاطب في النوع والعدد، تقول:

-    إياك.
-    إياك.
-    إياكما.
-    إياكم.
-    إياكن.

تعليقات

التنقل السريع