القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب "العين" للخليل – "الكتاب" لسيبويه

كتاب "العين" للخليل – "الكتاب" لسيبويه

الكتاب لسيبوية. كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي

كتاب العين للخليل

من هو الخليل:
هو الخليل بن عمرو بن تميم الفراهيدي البصري (ت 170 هـ) أحد الكبار العباقرة الذين هم مفخرة الحضارة الإسلامية، وهو مبدع مبتكر، والإبداع عند الخليل متمثل في عناصر عدة لعل أبرزها -في مجال اللغة- أنه وضع أول معجم للغة العربية، فلم يستطع أحد ممن تقدمه أو ممن عاصره أن يهتدي إلى شيء من ذلك.



إن صنعة أول معجم في أي لغة من اللغات على نحو وترتيب جديدين لا سابق لهما، لهو من أعمال الصفوة العباقرة الخالدين. وكان كل جهد الذين خلفوا الخليل أن يفيدوا في نظام العين، فيصنفوا معجمات اتخذ أصحابها منه أساسا لهما كما فعل ابن دريد في "الجمهرة" والأزهري في "التهذيب".

إن عملية إحصاء العربية وحدها تعد العملية الكبرى التي هيأت لجميع أصحاب المعجمات المطولة المادة التي عقدوا عليها أبوابهم وفصولهم. وإضافة هؤلاء إلى ما جاء به الخليل لا تتناول المواد الأساسية، بل هي إضافات ثانوية، كزيادة الشواهد من شعر وقرآن وحديث أو نسبة أبيات إلى أصحابها لن تنسب في (العين)...

"الكتاب" لسيبويه

سيبويه تلميذ الخليل بن أحمد الفراهيدي، وعلم الكتاب مقتبس في كثير من قضاياه من كتاب الخليل، ويعد "الكتاب" دستور النحو العربي كما يقال، اتخذه العلماء بعد سيبويه أساسا لمؤلفاتهم شرحا وتحليلا، وكل ما أضيف إلى النحو العربي بعد هذا المؤلف لا يقارن بالكتاب.

عالج سيبويه في كتابه القضايا النحوية، والصرفية، كما تحدث عن الأصوات: مخارجها، وصفاتها في آخر الكتاب. كما اشتمل على مسائل في التقديم والتأخير، ومعاني الحروف، ومحاسن العطف، ونحوها؛ فهو يعد عملا لغويا متكاملا، بل عمدة البلاغيين من بعده؛ فأصبح ذا منزلة مرموقة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع