القائمة الرئيسية

الصفحات

علم البديع: التعريف | النشأة | الأقسام | أمثلة

علم البديع

علم البديع: التعريف | الأقسام | أمثلة

تعريف علم البديع:

علم البديع فرع من فروع علم البلاغة، وهو الجزء الذي يهتم بتحسين الكلام لفظيا ومعنويا.

نشأة علم البديع:

وضع قواعد علم البديع الأديب والخليفة العباسي عبد الله بن المعتز، ووضع هذه القواعد في كتاب بعنوان ”البديع“، ثم قام قدامة بن جعفر بالتحدث عنه وعن محسنات أخرى في كتابه الذي كان بعنوان ”نقد الشعر“، وبعد ذلك كثرت المؤلفات حول علم البديع، وأصبح هناك تنافسا بين الأدباء في تأليف محسنات بديعية، والتوسع في أقسامها.

أقسام علم البديع:

1- المحسنات البديعية
وتعرف المحسنات البديعية بـ الزينة اللفظية أو الزخرف اللفظي أو اللون البديعي؛ فـ المحسنات تهتم بتزيين الألفاظ أو المعاني بـ ألوان بديعية.
وتنقسم المحسنات البديعية إلى:
  1. محسنات لفظية
  2. محسنات معنوية

1- المحسنات اللفظية:

المحسنات اللفظية هي:
  • التصريع
  • الجناس
  • الازدواج
  • حسن التقسيم
  • السجع

2- المحسنات المعنوية:

المحسنات المعنوية هي:
  • الطباق
  • المقابلة
  • التورية
  • مراعاة النظير
  • الالتفات



النوع الأول: المحسنات اللفظية


1- التصريع:

تعريف التصريع:
التصريع يكون في الشعر فقط وهو اتفاق شطري البيت الأول في القصيدة في الحرف الأخير.
مثال قول أحمد شوقي:
اختلاف النهار والليل ينسي
اذكرا لي الصبا وأيام أنسي

فوائد التصريع:
يحدث التصريع نغما موسيقيا يطرب الأذن ويثير الانتباه.


2- الجناس:

تعريف الجناس:
يكون الجناس في الشعر والنثر وهو اتفاق أو تشابه كلمتين في اللفظ واختلافهما في المعنى.

أقسام الجناس:
الجناس نوعان:
  1. جناس تام
  2. جناس ناقص

أ - جناس تام:
تعريف الجناس التام:
الجناس التام هو ما اتفقت فيه الكلمتان في 4 أمور:
  1. نوع الحروف
  2. عدد الحروف
  3. ترتيب الحروف
  4. ضبط الحروف
مثل :
وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَة
- صليت المغرب في أحد مساجد المغرب
- يقيني بالله يقيني
- أَرْضِهم مادمت في أَرْضِهم

ب - جناس ناقص:
تعريف الجناس الناقص:
الجناس الناقص هو ما اختلف فيه اللفظان في واحد من 4 أمور:
  1. نوع الحروف
  2. عدد الحروف
  3. ترتيب الحروف
  4. ضبط الحروف
مثل:
- الاختلاف في نوع الحروف: مثل قول أبي فراس الحمداني :
من بحر شعرك أغترف
وبفضل علمك أعترف
- الاختلاف في عدد الحروف: مثل : إن الهوى هو الهوان
- الاختلاف في ترتيب الحروف: مثل قول أبي تمام: بيض الصفائح لا سود الصحائف.
- الاختلاف في ضبط الحروف: كقول خليل مطران : يا لها من عَبْرَة للمستهام وعِبْرَة للرائي

فوائد الجناس:
يعطي الجناس جرساً موسيقياً تطرب له الأذن ويُثير الذهن.


3- الازدواج:

تعريف الازدواج:
يكون الازدواج في النثر فقط هو اتفاق الجمل المتتالية وتوازنها في الطول والتركيب و الإيقاع الموسيقي.
مثال: حبب الله إليك الثبات ، و زيّن في عينيك الإنصاف ، و أذاقك حلاوة التقوى.

فوائد الازدواج:
إحداث رنين موسيقي تطرب له الأذن ويثير الذهن.


4- حسن التقسيم:

تعريف حسن التقسيم:
حسن التقسيم يكون في الشعر فقط وهو تقسيم البيت الشعري إلى جمل أو كلمات متساوية في الطول والإيقاع.
مثال:
- الوصل صافية، والعيش ناغية والسعد حاشية، و الدهر ماشينا.
- متفرد بصبابتي، متفرد بكآبتي ، متفرد بعنائي.

فوائد حسن التقسيم:
حسن التقسيم يحدث نغما موسيقيا يطرب الأذن ويجذب الانتباه.


5- السجع:

تعريف السجع:
يكون السجع في النثر فقط هو اتفاق جملتين أو أكثر في الحرف الأخير.
مثل: الصوم حرمان مشروع، وتأديب بالجوع، وخشوع لله وخضوع.

فوائد السجع:
السجع يحدث جرسا موسيقياً يثير النفس وتطرب له الأذن.
تذكر: إذا لم يكن هناك سجع بين الجمل يسمى الأسلوب مترسلاً .
ورد السجع في أمثلة قليلة شعرا.



النوع الثاني: المحسنات المعنوية


1- الطباق:

تعريف الطباق:
يكون الطباق في الشعر والنثر وهو الجمع بين الكلمة المفردة وضدها في الكلام الواحد.

أنواع الطباق:
الطباق نوعان:
  1. طباق إيجاب
  2. طباق سلب
أ - طباق إيجاب:
تعريف طباق الإيجاب
طباق الإيجاب هو اجتماع الكلمة وعكسها في الجملة.
مثل: لا فضل لأبيض على أسود إلا بالتقوى.

ب - طباق سلب:
تعريف طباق السلب:
طباق السلب هو أن يجمع بين فعلين (مثبت و منفي) أو( أمر و نهي).
مثل:
- (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ).
- (فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْن)


2- المقابلة:

تعريف المقابلة:
المقابلة تكون في الشعر والنثر وهي أن نأتي بجملة أو أكثر، ثم نأتي بما يقابل (عكس) ذلك الكلام.
مثل:
- (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَ يُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِث)

فوائد الطباق والمقابلة:
إبراز المعنى وتقويته وإيضاحه و إثارة الانتباه عن طريق ذكر الشيء وضده.


3- التورية:

تعريف التورية:
تكون التورية في الشعر والنثر وهي ذكر كلمة لها معنيان أحدهما قريب ظاهر غير مقصود والآخر بعيد خفي وهو المقصود و المطلوب.

مثل:
- قول الشبراوي: فقد ردت الأمواج سائله نهراً.
[سائله]: لها معنيان:
الأول معنى قريب وهو "سيولة الماء" ، ليس المراد.
الثاني معنى بعيد و هو " سائل العطاء " و هو المراد.
[نهراً]: لها معنيان:
الأول معنى قريب وهو "نهر النيل" ، ليس المراد.
الثاني معنى بعيد و هو "الزجر والكف" و هو المراد.
- وقال آخر: النهر يشبه مبردا فلأجل ذا يجلوا الصدى
(الصدى) الصدأ (الصدى) العطش
غير مقصود وهو المقصود

فوائد التورية:
تعمل التورية على جذب الانتباه و إيقاظ الشعور و إثارة الذهن.

تدريبات على التورية:
- سأل واحد صديقه: أين أبوك ؟ فقال : (في الفرن). فقال: (حماه الله) !!
- وقال نصير الدين الحمامي:
أبيات شعرك كالقصور ولا قصور بها يعوق
ومن العجائب لفظـها حـر و معناها رقيق
- يمر بي كل وقت وكلما مر يحلو


4- مراعاة النظير:

ما معنى مراعاة النظير؟
تكون مراعاة النظير في الشعر والنثر وهو الجمع بين الشيء وما يناسبه في المعنى بشرط ألا يكونا ضدين.
مثل قول المتنبي:
الخيل والليل والبيداء تعرفني
والسيف والرمح والقرطاس والقلم

فوائد مراعاة النظير:
تقوية المعنى، وتأكيده.


5- الالتفات:

تعريف الالتفات:
يكون الالتفات في الشعر والنثر وهو الانتقال من ضمير إلى ضمير كأن ينتقل من ضمير الغائب إلى المخاطب أو المتكلم و المقصود واحد.
يقول البارودي :
أنا المرء لا يثنيه عن طلب العلا
نعيم ولا تعدو عليه المفاقر
فقد انتقل الشاعر من ضمير المتكلم [أنا] إلى ضمير الغائب في [يثنيه]
فوائد الالتفات : إثارة الذهن وجذب الانتباه ودفع الملل.

علم البديع: العريف | النشأة | الأقسام | أمثلة علم البديع: العريف | النشأة | الأقسام | أمثلة

تعليقات

التنقل السريع