القائمة الرئيسية

الصفحات

تَعْرِيفٌ بِبَعْضِ الكُتُبِ المُهِمَّةِ فِي التَّوْثِيقِ

نُبْذَةٌ عَنْ بَعْضِ الكُتُبِ المُهِمَّةِ فِي التَّوْثِيقِ

1: كتاب "معرفة الثّقات من رجال أهل العلم والحديث، ومن الضّعفاء، وذكر مذاهبهم وأخبارهم

- تأليف أبي الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح العجلي (تـ756هـ).
- الكتاب مطبوع في مجلدين
لم يقصد العجلي رحمة الله عليه تأليف الكتاب، وانما هو فوائد من مسموعات ابنه صالح، مما سمعه من أبيه، أو أملاه عليه، أو سأله عنه، ولذلك وقع أصل الكتاب غير مرتب ولا مهذب.
- رتب الكتاب الحافظ الهيثمي (تـ807هـ) وأبو الحسن السبكي (تـ756هـ) على حروف المعجم.
- الامام العجلي من المتساهلين في هذا العلم، ويظهر تساهله في أمرين:
  1. توثيقه لبعض المجاهيل.
  2. تسامحه مع بعض الضعفاء، حيث يعطيهم مرتبة أعلى ممت هم فيه عند بقية الأئمة.

2: كتاب "الثقات"

- تأليف الامام أبي حاتم محمد بن حبان البستي (تـ354هـ).
- الكتاب مطبوع في تسعة مجلدات.
- الكتاب اختصره ابن حبان من كتاب كبير له في هذا العلم أسماه "التاريخ الكبير".
- رتب ابن حبان هذا الكتاب على الطبقات: (طبقة الصحابة/ طبقة التابعين/ طبقة تابعي التابعين/ طبقة تبع
الأتباع).
- داخل كل طبقة: رتب الرواة على حروف المعجم.
- لا ينص ابن حبان على توثيق الراوي الا نزرا قليلا.
- خصص جزء كبيرا من كتابه للسيرة النبوية، وأخبار الصحابة.
- المجلدان 1-2 : السيرة النبوية ؛ المجلد: 3 : الصحابة الذين جاءت عنهم الرواية ؛ المجلدان: 4-5 : للتابعين ؛ المجلدان: 6-7 لتابعيهم؛ المجلدان: 8-9 : لتبع الأتباع.
- قدم لكتابه الثقات بمقدمة ذكر فيها: ( الحث على لزوم السنة/ ذكر نشر العلم وبثه/ منهجه في ترتيب كتابه/ صفات الخبر المقبول/ تعريف العدل).
ابن حبان رحمه الله كان من المتساهلين في التوثيق فقط, بناء على قاعدته في العدالة.

كتاب "تاريخ أسماء الثقات"

- تأليف الامام أبي حفص عمر بن أحمد بن شاهين (تـ385هـ)
- الكتاب مطبوع في مجلد واحد (تحقيق صبحي السامرائي رحمة الله تعالى عليه) ثم طبع بعد غيرها.
- موضوعه: صرح بأنه قصد جمه الرواة الثقات.
- رتب كتابه على حروف المعجم في أسماء الرواة فقط دون أسماء ابائهم.
- خالف ابن شاهين شرطه، فذكر في كتابه هذا خلقا من الضعفاء.
- ابن شاهين رحمة الله تعالى عليه كان من المتساهلين في هذا العلم.
- من أهم مميزات كتابتاريخ أسماء الثقات:
  1. نقله كثيرا من كلام الأئمة كشعبة وابن معين، ويحيى القطان.
  2. حفظه لكثير من نصوص الامامين : "عثمان ابن أبي شيبة" و "أحمد بن صالح المصري" في توثيق الرواة.
استدرك الدكتور سعدي الهاشمي نصوصا ساقطة من مطبوع هذا الكتاب، وطبعها -مع جراسة عن الكتاب- ومؤلفه في ثمانين صفحة.

تعليقات

التنقل السريع