القائمة الرئيسية

الصفحات

أساليب لغوية أسلوب الشرط و أسلوب القسم


أساليب لغوية

أسلوب الشرط و أسلوب القسم

أساليب لغوية  أسلوب الشرط و أسلوب القسم


في اللغة العربية أساليب لغوية وصيغ وردت على أنماط خاصة. ومن هذه الصيغ:

·         أسلوب الشرط.
·         أسلوب القسم.
·         أسلوب الاستفهام.
·         أسلوب المدح والذم.
·         أسلوب التعجب.
·         أسلوب الإغراء والتحذير.
·         أسلوب الاختصاص.
·         أسلوب الاستغاثة.
·         اقتران جواب الشرط بالفاء.



أسلوب الشرط:


أسلوب الشرط به أداة تربط بين جملتين: الأولى شرط للثانية. وتسمى الأداة أداة الشرط والجملة الأولى جماة الشرط والثانية جملة الجواب.
أنواع أدوات الشرط
أدوات الشرط نوعان: نوع يجزم فعلين ونوع غير جازم. وأدواة الشرط هي: إذا – لو – لولا – كلما – لما.

إذا:
 دلالة إذا في اللغة: هي ظرف للزمان المستقبل مثل:
Ø      إذا تفوقت في دراستك ستنال النجاح.
لو:
دلالة لو في اللغة: تفيد امتناع الجواب لامتناع الشرط . وجواب لو إذا كان ماضيا مثبتا فالأرجح أن يقترن باللام. وإذا كان منفيا فالأرجح أن يتجرد منها مثل:
-          ولو يؤاخذ الله الناس بطلمهم ما ترك عليها من دابة.
لولا:
دلالة لولا في اللغة: تفيد امتناع الجواب لوجود الشرط ويلي لولا دائما اسم مرفوع يقع مبتدأ خبره محذوف وجوبا, إذا كان كونا عاما, ولهذا كان شرطها جملة اسمية. أما جوابها فمثل جواب لو, يقترن باللام إن كان ماضيا مثبتا , ويتجرد منها إن كان منفيا مثل:
-          لولا الفلاح لأفقرت الحقول
-          لولا الكتابة ما حفط التراث الفكري
كلما:
دلالة كلما في اللغة: تفيد تكرار وقوع الجواب بتكرار وقوع الشرط, ولا يليها إلا الماضي مثل:
-          كلما ربطنا ماضينا بحاضرنا لم تتعثر نهضتنا.
لما:
دلالة لما في اللغة: هي ظرف بمعنى حين, ويليها الماضي في الشرط والجواب, مثل:
-          لما ظهر العدل رد إلى المستضعفين حقوقهم

اقتران جواب الشرط بالفاء:
يأتي جواب الشرط غير مقترن بالفاء. ويأتي مقترنا بها وجوبا في المواضع الآتية:

Ø      إذا كان جواب الشرط مسبوقا بالسين أو سوف مثل: من يدرس جيدا فسيكسب خبرة واسعة.

Ø      إذا كان جواب الشرط فعلا مسبوقا بقد مثل: من يركض سريعا فقد يكون عداء في المستقبل.

Ø      إذا كان جواب الشرط فعلا منفيا بما مثل: إذا وعدتك فما أخلف الوعد.


Ø      إذا كان جواب الشرط فعلا مسبوقا بلن مثل: إذا نمت باكرا فلن يضيع منك منطر الشروق.

Ø      إذا كان جواب الشرط فعلا جامدا مثل: إن تذاكروا جماعة فنعم ما تصنعون.


Ø      إذا كان جواب الشرط جملة طلبية مثل: إن تتصدق فلا تبطل صدقتك بالمن والأذى.

Ø      إذا حلت محل الفاء في الجملة الاسمية إذا الفجائية مثل قوله تعالى: وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون.


Ø      إذا كان جواب الشرط جملة اسمية مثل: إن تنصروا العدل فالعدل ناصركم.


أسلوب القسم:


أسلوب القسم من أساليب التوكيد ويتكون من:

1.       أداة القسم
2.       المقسم به
3.       المقسم عليه
وهو ما يسمى جواب القسم مثل: والله إن العلم نافع. تالله إن الانسانية راقية. بالله لن نفرط في حق من حقوقكم.

جواب القسم


جملة اسمية


حالتها مثبتة أو منفية فإذا كانت مثبتة أكدت بإن واللم أو إن وحدها مثل:
-          والله إن الساكت عن الحق لشيطان أخرس
-          والله إن الساكت عن الحق شيطان أخرس
وإذا كانت منفية لم تؤكد مثل:
-          وحقك, لا نجاح إلا بالمثابرة
-          لعمرك, ليس في أي عمل شريف مهانة

جملة فعلية


مثبتة أو منفية, فإذا كانت مثبتة ’ وكان فعلها ماضيا أكد الجواب بقد واللام أو قد وحدها مثل.
-          والله قد هان كل شيء إلا الكرامة
-          والله ما ضاع حق وراءه مطالب


اجتماع الشرط والقسم.


قد يجتمع في الأسلوب شرط وقسم وإذا اجتمعا كان الجواب للسابق منهما مثل: والله, إن سعيت في الخير إن سعيك لمشكور. فالجواب للقسم, وأنه جملة مثبتة  مؤكدة بأن واللام, مثل:
-          إن سعيت والله في الخير تلق جزاء سعيك
فالجواب للشرط, وأنه مضارع مجزوم بحذف حرف العلة


أحكام توكيد الفعل المضارع

أحكام توكيد الفعل المضارع ثلاثة:

·         يجب توكيده إذا كان جوابا للقسم, متصلا بلام القسم, مثبتا مستقبلا, مثل:
-          والله لأكرمن جاري, ولأجزين بالإحسان إحسانا.
·         يجوز توكيده إذا كان دالا على الطلب, بأن اتصل بلام الأمر, أو بلا الناهية, أو سبق بما يدل على الطلب, كالاستفهام, والتمني والترجي, مثل:
-          لينفق القادرون في سبيل الخير, أو لينفقن
-          لا تصغ إلى الشائعات أو لا تصغين
-          أتجهر برأيك أو أتجهرن
-          ليت العلم يكشف كل الأمراض, أو يكشفن
-          لعل العلم يخرج كنوز الصحاري أو يخرجن
·         يمتنع توكيده إذا لم يكن جوابا للقسم, ولم يدل على الطلب, أو كان جوابا للقسم مفصولا عن اللام, أو منفيا, أو دالا على الحال, مثل:
-          تتمدد المعادن بالحرارة
-          والله لسوف أدافع عن بلادي
-          وحقك لا يذهب العرف بين الله والناس
-          وشرفك لأستقل الطائرة الآن

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع