القائمة الرئيسية

الصفحات

أركان التشبيه: الركن الرابع أدوات التشبيه، تعريف أدواة التشبيه. التشبيه البليغ والتشبيه الضمني


أركان التشبيه: الركن الرابع: (أدوات التشبيه) تعريف أدواة التشبيه. التشبيه البليغ والتشبيه الضمني

موقع فواءد

 أدوات التشبيه

ما هي أدوات التشبيه:

أدوات التشبيه هي: الكاف وكأن ومثل ونحوها مما يفيد معنى المشابهة والمماثلة، مثل:

-      {فجعلهم كعصف مأكول}
-       {كأنهن الياقوت والمرجان}
-      إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء...} إلى آخر الآية.


ويفرق بين الكاف وكأن بوجوه

الفرق بين الكاف وكأن في التشبيه:

·      الكاف: يليها المشبه به.
·      كأن: يليها المشبه.
مثل:
§      الحليم كالجبل في سكونه.
§      كأنك سحبان فصاحة.

·      الكاف: تدل دائما على التشبيه.
·      كأن: تفيد التشبيه إذا كان خبرها جامدا أو مؤولا به، مثل:

وكأن دجلة إذ تلاطم موجها ... ملك يعظم خيفة ويبجل

وتفيد كأن الشك إذا كان خبرها مشتقا نحو:

كأنك قائم فيهم خطيبا ... وكلهم قيام للصلاة

·      التشبيه بكأن أبلغ من التشبيه بالكاف لما فيه من التوكيد لتركبها من الكاف وأن.

ماذا ينوب عن أداة التشبيه؟

قد ينوب عن أداة التشبيه ويغني عنها فعل من أفعال اليقين أو الرجحان كعلم وحسب وظن، ويكون منبئا عن حال التشبيه في القرب أو البعد ولا يعتبر أداة، بل الأداة محذوفة كقول الشاعر:

قوم إذ لبسوا الدروع حسبتها ... سحبا مزردة على أقمار 

أنواع التشبيه باعتبار أداة التشبيه:


ينقسم التشبيه باعتبار الأداة إلى:

1.    تشبيه مؤكد:

تعريف التشبيه المؤكد:
التشبيه المؤكد هو ما حذفت منه أداة التشبيه مثل: 
-      وهي تمر مر السحاب.

وقول الشاعر:

هم البحور عطاء حين تسألهم ... وفي اللقاء إذا تلقاهم بهم

ومنه ما أضيف المشبه به إلى المشبه، كقول الشاعر:

فاضمم مصابيح آراء الرجال إلى ... مصباح رأيك تزده ضوء مصبح

2.    تشبيه مرسل:

تعريف التشبيه المرسل:
التشبيه المرسل هو ما ذكرت فيه أداة التشبيه، مثل قول الشاعر:

كأن عيون النرجس الغض حولنا ... مداهن در حشوهن دقيق



التشبيه البليغ

تعريف التشبيه البليغ:

التشبيه البليغ هو: ما ذكر فيه الطرفان (المشبه، المشبه به) فقط، وحذف منه الوجه والأداة، وسبب تسميته بالتشبيه البليغ أن حذف الوجه والأداة يوهم اتحاد الطرفين وعدم تفاضلهما، فيعلوا المشبه إلى مستوى المشبه به، وهذه هي المبالغة في قوة التشبيه، أما ذكر الأداة فيفيد ضعف المشبه وعدم لحاقه بالمشبه به، كما أن ذكر وجه الشبه يفيد تقييد التشبيه وحصره في جهة واحدة، ومن الأمثلة كالآتي:

فالأرض ياقوتة والجو لؤلؤة ... والنبت فيروزج والماء بلور
----------------
طلعن بدور وانتقــــــبن أهلة ... ومسن غصونا والتفتن جآذرا
 ----------------
فاقضوا مـــآربكم عجالا إنما ... أعماركم ســـفر من الأسفار 


التشبيه الضمني

تعريف التشبيه الضمني:

التشبيه الضمني هو: ما لم يصرح فيه بأركان التشبيه على الطريقة المعلومة، بل يفهم من معنى الكلام وسياق الحديث، كقول الشاعر:
علا فما يستقر المال في يده ... وكيف تمسك ماء قنة الجبل

فإنه قد شبه الممدوح المفهوم من ضمير علا بقنة الجبل، ووجه الشبه عدم استقرار شيء والأداة محذوفة، ومثل قول المتنبي:

فإن تفق الأنام وأنت منهم ... فإن المسك بعض دم الغزال

وقول الطغرائي:
مجدى أخيرا ومجدا أولا شرع ... والشمس رأد الضحى كالشمس في الطفل


تعليقات

التنقل السريع