القائمة الرئيسية

الصفحات

الفعل: الفعل الماضي - الفعل المضارع - فعل الأمر | التعريف | الأقسام | الأمثلة

الفعل:

الفعل الماضي - الفعل المضارع - فعل الأمر

التعريف | الأقسام | الأمثلة

فوائد، موقع فوائد

الأمثلة رقم 1:
- نجح التلميذ.
- غامر المجازف.
- عاد المسافر.
الكلمات كلها التي مرّت (نجح، غامر، عاد) تدل مباشرة بنفسها دون حاجتها إلى كلمات أخر على أمرين اثنين:
الأول: المعنى الذي يمكن أن ندركه بالعقل وهو: النجاح، المغامرة، العودة. ويسمى هذا بالحدث.

الثاني: الزمن الذي حصل فيه ذلك الفعل أو الحدث، وانتهى قبل النطق بتلك الكلمة، فهو زمن قد فات وانقضى قبل الكلام.

الأمثلة رقم 2:
- ينجح التلميذ.
- يغامر المجازف.
- يعود المسافر.
إذا غيرنا صيغة الكلمات من الأمثلة رقم 1 إلى صيغتها الجديدة في الأمثلة رقم 2 دلّت الكلمات على أمرين أيضا:
المعنى أو الحدث، والزمان. غير أن الزمن هنا لم يكن قد مضى وانتهى وإنما هو زمن صالح للحال والاستقبال.
والحال هو الزمن الذي يحدث فيه ذلك الكلام، والاستقبال هو الزمن الذي يبدأ بعد انتهاء الكلام مباشرة، والماضي هو: الزمن الذي قبل الكلام.
 الأمثلة رقم 3:
- انجح يا طالب.
- غامر يا مجازف.
- عد يا مسافر.
وإذا غيرنا الصيغة مرة أخرى، دلت كل واحدة من تلك الكلمات على أمرين كذلك:
المعنى أو الحدث، وهو طلب النجاح أو طلب المغامرة أو طلب العودة.
والزمن الذي يتحقق فيه الطلب.
والزمن هنا مقصور على المستقبل وحده، لأن الشيء الذي يطلبه إنسان من آخر لا يحصل ولا يقع إلا بعد الطّلب وانتهاء الكلام، أي لا يحدث إلا في المستقبل.
فكل واحدة من تلك الكلمات وأشباهها تسمى: فعلا.

تعريف الفعل:

الفعل هو: كلمة تدل على أمرين معا، هما:
- المعنى: أي الحدث.
- زمن يقترن به هذا الحدث.

أقسام الفعل:

أقسام الفعل ثلاثة، وهي:
- الفعل الماضي.
- الفعل المضارع.
- فعل الأمر.

1- الفعل الماضي:

تعريف الفعل الماضي:

الفعل الماضي هو: كلمة تدل من مجموع أمرين: المعنى، وزمن فات قبل النطق بها. (انظر الأمثلة رقم 1).

2- الفعل المضارع:

تعريف الفعل المضارع:

الفعل المضارع هو: كلمة تدل على أمرين معا: المعنى، وزمن صالح للحال والاستقبال. (انظر الأمثلة رقم 2).
ولا بد أن يكون الفعل المضارع مبدوء بحرف من حروف المضارعة.

أحرف المضارعة:

حروف المضارعة هي: 

- الهمزة.

يجب أن يكون الفعل المضارع مبدوء بالهمزة للدلالة على التكلم، وأن المتكلم فرد واحد. مثل: إني أتخير ما أقوله و ما أقرؤه.

- النون.

يجب أن يكون الفعل المضارع مبدوءا بالنون للدلالة على التكلم، وأن المتكلم فرد واحد يعظم نفسه، أو أنه فرد واحد مع غيره. مثل: عند الزيارة نحسن استقبالك، ونكرم ضيافتك.

- التاء.

يجب أن يكون الفعل المضارع مبدوءا بالتاء لمخاطبة المفرد المذكر والمؤنث وفروعهما، أو للتحدث عن المفردة الغائبة، أو مثناها وكذلك جمعها. مثل: أنت تتقن عملك، وأنت تتقنين عملك، وأنتما تتقنان عملكما، وأنتم تتقنون عملكم، وأنتن تتقن عملك، وهي تتقن عملها، وهما تتقنان عملهما، وهن تنظمن عملهن.

- الياء.

ويجب أن يكون الفعل المضارع مبدوءا بالياء للمفرد المذكر الغائب وفروعه، وجمع الغائبات. مثل: الشجاع يقول الحق لا يخاف شيئا الشجاعان يقولان الحقيقة لا يخافان شيئا، الشجعان يقولون الحق لا يخافون شيئا، الشجاعات يقلن الحق لا يخفن شيئا.
وتسمى هذه الأحرف (أحرف المضارعة)، وفتح أحرف المضارعة واجب، إلا في المضارع الرباعي فتضم حتما وكذلك في الفعل المضارع المبني للمجهول.
فائدة: 
إذا كان الفعل المضارع مبدوءا بالهمزة أو النون أو التاء، ففاعله ضمير مستتر وجوبا.

3- فعل الأمر:

تعريف فعل الأمر:

الفعل الأمر هو: كلمة تدل بنفسها على أمرين مجتمعين، وهما:
معنى: وهذا المعنى مطلوب تحقيقه في زمن المستقبل: كقوله تعالى: (رب اجعل هذا البلد آمنا).
ولا بد في فعل الأمر أن يدل بنفسه مباشرة على الطلب من غير زيادة على صيغته. فمثل: (لتخرج) ليس فعل أمر، بل هو فعل مضارع، مع أنه يدل على طلب حدوث الشيء في المستقبل، لأن الدلالة على الطلب جاءت من لام الأمر التي في أوله، لا من صيغة الفعل نفسها.
وقد اجتمعت الأفعال الثلاثة في قوله تعالى: (ولا تطع الكافرين والمنافقين ودع أذاهم وتوكل على الله  وكفى بالله وكيلا).
وقول الشاعر:
أحسن إلى الناس تستعبد قوبهم 
فلطالما استعبد الإنسان إحسان

لقد أتممت هذا الموضوع بنجاح
لا تنس (ي) ترك ملاحظتك في تعليق لمساعدتنا على التعرف أكثر عما يهمك.
شكرا لك

تعليقات

التنقل السريع